أنواع مناهج البحث العلمي الاستقرائي

أنواع مناهج البحث العلمي الاستقرائي

أنواع مناهج البحث العلمي الاستقرائي

مناهج البحث العلمي الاستقرائي

سنتحدث من خلال مقالنا لهذا اليوم عن أنواع مناهج البحث العلمي الاستقرائي، فنذكر تعريف المنهج الاستقرائي وأهميته وخطواته، وأبرز ميزاته وعيوبه، بالإضافة الى عرضنا الفرق بين المنهج الاستقرائي والمنهج الاستنباطي.

 

تعريف المنهج الاستقرائي:

 

إن كلمة استقراء هي مصدر لفعل استقرأ ومعناه التتبع والتقصي بهدف الوصول الى النتائج، ومن الناحية العلمية فإن هذا المنهج  يتمثل بتحديد إحدى الظواهر او الإشكاليات البحثية، وملاحظتها بشكل دقيق، مع جمع كافة البيانات والمعلومات عنها، وذلك من أجل الوصول لعلاقات عامة، وكل ذلك عبر دراسة الجزئيات وتحليلها، ثمّ التحول الى الكل والتعميم في المراحل التالية.

 

المنهج الاستقرائي تاريخياً:

 

يعتبر هذا المنهج أحد أقدم مناهج البحث العلمي، حيث يعتبر العالم  اليوناني أرسطو أول من وضع هذا المنهج، ومن بعده التمس العديد من العلماء الاستقراء ليكون من الوسائل المهمة بتنفيذ وإعداد دراساتهم العلمية، ليتطور المنهج الاستقرائي مرحلة بعد أخرى حتى وصل الى ما نعرفه عنه في الوقت الحالي، وبات من أهم أنواع مناهج البحث العلمي الاستقرائي.

 

المنهج الاستقرائي عند العرب:

 

لعب هذا المنهج دور هام بإرساء علوم وقواعد اللغة العربية، وقد كان ذلك واضحاً من خلال استقراء الأحكام المنظمة لعلم النحو، ويبقى العالم ابن خلدون من ابرز العلماء الذين استخدموا المنهج الاستقرائي، الذي اعتمده العديد من العلماء الآخرين أمثال "جابر بن حيان" و"ابن النفيس".

 

المنهج الاستقرائي عند الأوروبيين: 

 

لقد ساهم هذا المنهج بتطور الكثير من التخصصات العلمية في القارة الاوروبية، وأبرزها العلوم الهندسية والعلوم الطبيعية والعلوم الفلسفية والطب وغيرها من العلوم التي استخدمت المنهج الاستقرائي رفقة المنهج التجريبي، ليتم تسمية ذلك المنهج المستخدم "المنهج الاستقرائي التجريبي".

 

أهمية أنواع مناهج البحث العلمي الاستقرائي:

 

يستخدم المنهج الاستقرائي عادة بهدف إعطاء المعلومة من المعلم الى المتعلم بصورة مباشرة، مع منح المتعلم فرصة ووقت اكبر للتفكير وفهم وإدراك ما يلاحظه، وهذا ما يعطيه القدرة على أن يحلل المعلومات ويقوم بمعالجتها، وبالتالي فإن هذا المنهج يتيح للطالب فرصة المشاركة والتفاعل مع باقي الطلاب، مما يحسن من مهارات الطلاب على الصعيد الشخصي والاجتماعي، بالإضافة الى أن المنهج الاستقرائي يجعل من التعليم تجربة أكثر فائدة وفعالية ومتعة.

 

ما هي طبيعة أنواع مناهج البحث العلمي الاستقرائي:

 

تعتبر العلوم الطبيعية إحدى أكثر التخصصات العلمية التي يستخدم الباحثون العلميون فيها المنهج الاستقرائي، فهم يعتمدون بدرجة كبيرة على الملاحظات والتجارب، ولكننا لا نستطيع ان نعتبر هذا قاعدة عامة، كما أن العلوم الإنسانية تستخدم هذا المنهج بشكل كبير رفقة بعض المناهج العلمية الاخرى كالمنهج المقارن والمنهج الاستنباطي والمنهج الوصفي.

 

خطوات مناهج البحث العلمي الاستقرائي:

 

لكل منهج من مناهج البحث العلمي عدد من الخطوات التي يجب أن يتبعها الباحث العلمي، كي يصل ببحثه العلمي الى النتائج الصحيحة والدقيقة، وهذا ما ينطبق حتماً على المنهج  الاستقرائي الذي خصصنا له هذا المقال، فلهذا المنهج عدة خطوات يفترض أن يسير عليها الباحث العلمي بالترتيب التالي:

 

1 – الملاحظات:

وهي المرحلة التي يتم فيها جمع البيانات والمعلومات من قبل الطالب أو الباحث العلمي، ليقوم بعد ذلك بتحليلها بشكل علمي ثمّ يصنفها، ليصل الى تلخيص ما حصل عليه من معلومات وبيانات، علماً أن الملاحظات بالمنهج الاستقرائي على نوعين الاول الملاحظات المقصودة التي تساعد الباحث في اختياره المنهج المناسب لبحثه العلمي، والأخرى هي الملاحظات البسيطة التي لم يخطط لها الباحث بصورة مسبقة.

2 – الفرضيات:

وهي عدد من الأفكار التي افترضها واستنتجها الطالب أو الباحث العلمي والتي عمل على طرحها، لينتقل الى وضع التفسيرات المناسبة أو الحلول لظاهرة أو إشكالية البحث، وذلك من خلال عقد عدة مقارنات بين الفرضيات البحثية، ليصل في نهاية الامر الى الفرضية الأنسب لظاهرة أو إشكالية البحث العلمي موضوع الدراسة.

3 – التجارب:

وهي عدد من الاختبارات والتجارب التي يجريها الطالب أو الباحث العلمي ليتأكد من مدى نجاح المنهج العلمي الذي اعتمد عليه وقام بتطبيقه، كما أن التجارب تظهر له نقاط القوة ومكامن الضعف في دراسته العلمية.


 

ما هي أبرز أنواع مناهج البحث العلمي الاستقرائي:

 

يمكن تقسيم المنهج الاستقرائي الى نوعين رئيسيين هما:

المنهج الاستقرائي الناقص (غير التام):

يعتمد الباحث العلمي أو الطالب وفق هذا المنهج على بحث دقيق للجزئيات التي يدرسها من كافة جوانبها للتعرف على طبيعتها، لينتقل منها الى الحكم على الكل، فيعمم ما حصل عليه من نتيجة على الجزء على الكل.

المنهج الاستقرائي الكامل (التام): او كما يطلق عليه بعض العلماء الاستقراء اليقيني، ووفق هذا المنهج يقوم الطالب او الباحث العلمي بملاحظة جميع الظواهر التي تتعلق بظاهرة أو إشكالية البحث العلمي موضوع الدراسة، ومن خلال الدراسة الدقيقة والشاملة لجزئيات الدراسة يجري الحكم على الكل او العام، ولكن تعميم هذه النتائج يحتاج الى تكرار للنتائج المتعلقة بكل الجزئيات، وعلى الرغم من أن الاستقراء التام بطيء ولكنه بالوقت ذاته دقيق.

 

إعداد الأبحاث العلمية ونشرها

 

مميزات وعيوب أنواع مناهج البحث العلمي الاستقرائي:

 

ميزات المنهج الاستقرائي:

  • يسمح بدراسة إشكالية أو ظاهرة البحث بطريقة منهجية دقيقة عبر الملاحظات والتجارب، وهذا ما يجعل النتائج دقيقة وقريبة من الحقيقة.

  • إن هذا المنهج يطور الملاحظة والتفكير لدى المتعلم.

  • يمنح الطلاب فرص كبيرة للمشاركة بالعملية التعليمية، وهذا ما يعزز من الدراسة الذاتية عند الطلاب.

  • يساهم في جعل المدرس يفهم طلابه بشكل أكبر.

  • إن المنهج الاستقرائي يجعل من العملية التعليمية أكثر سهولة ومتعة وفائدة، كما أنه يعمل على أن يطور ثقة المتعلم بنفسه.

 

عيوب المنهج الاستقرائي:

  • إن تعميم النتائج صعب في معظم الدراسات البحثية التي تستخدم المنهج الاستقرائي، وذلك لأن المعطيات قد تتغير في المستقبل، وتستخدم أسس جديدة.

  • عدم التأكد من أن كافة الجزئيات متماثلة في السمات والصفات، يجعل من اطلاق مفهوم عام على الجميع غير ممكن في حالات معينة.

  • لا يمكن استخدام المنهج الاستقرائي في كافة المواضيع في العلوم المتنوعة.

  • يحتاج الى وقت طويل مما يجعل البعض يعتبره إضاعة للوقت.

  • لا يمكن اعتباره الطريقة الأنسب في الكثير من الحالات، وخصوصاً أنه ليس الأسلوب الافضل بالنسبة للموهوبين كونه يحد من امكانياتهم.

  • يجعل من العملية التعليمة ميكانيكية إذا تكررت استخداماته بصورة دائمة.

 

سنتعرف في مقالنا عن أنواع مناهج البحث العلمي الاستقرائي عن الفرق بين المنهج الاستقرائي والمنهج الاستنباطي أو كما يطلق عليه المنهج الاستدلالي:

 

الفرق بين المنهج الاستقرائي والمنهج الاستنباطي:

 

  • إن المنهج الاستقرائي ينتقل من الجزء للكل ومن العام للخاص، وهذا بعكس المنهج الاستنباطي تماماً الذي ينتقل من الكل للجزء ومن العام للخاص.

  • ينتج المنهج الاستقرائي تعليمات واسعة انطلاقاً من ملاحظات محددة بعكس المنهج الاستدلالي.

  • الاستقراء يكتشف القوانين من خلال الوقائع، بينما ينتقل الاستنباط بانتقال الفكر من المبادئ باتجاه النتائج عبر عملية عقلية محضة.

  • المنهج الاستقرائي يحول الملاحظات لقواعد عامة بعكس المنهج الاستنباطي الذي يجزأ القاعدة العامة الى جزئيات وملاحظات.

 

وبذلك نكون قد تعرفنا من خلال هذا المقال على تعريف المنهج الاستقرائي، وعرضنا لبعض مراحل تطوره التاريخية، لنصل الى أهمية هذا المنهج وطبيعته وخطواته، كما أننا عرضنا ميزات وعيوب المنهج الاستقرائي والفرق بينه وبين المنهج الاستنباطي (الاستدلالي)، بالإضافة الى ذكرنا أهم أنواع مناهج البحث العلمي الاستقرائي.

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك