منهجية البحث في العلوم القانونية

منهجية البحث في العلوم القانونية

تُعرف منهجية البحث في العلوم القانونية على أنها إجراءات وأساليب وأدوات ومناهج علمية تُستخدم لدراسة الموضوعات أو الإشكاليات المتعلقة بعلوم القانون، أما المنهج العلمي فهو عبارة عن طريقة نظرية عامة تساعد الباحث في التوصل إلى نتائج معقولة، ومما سبق يتضح وجود فرق بين المنهجية والمنهج، حيث إن المنهجية أشمل وأعم، وفي البداية يجب إلق

اقرأ المزيد
ترتيب المراجع

ترتيب المراجع

ترتيب المراجع في الأبحاث العلمية يتطلب نظامًا منهجيًّا محددًا الأركان، وبوجه عام فإن عمل البحوث والرسائل العلمية؛ ينبغي له دقة مُتناهية في مختلف الخطوات، ونرى على سبيل المثال أن عنوان البحث يلزمه عدد معين من الكلمات بين 10-15 مُفردة، مع تضمين العنوان بأبرز المتغيرات التي يحتويها البحث، وكذلك حتمية أن يكون عنوان البحث متوافقًا مع شروط جهات التعليم العُليا؛ في كونه عاكسًا لمشكلة أو قضية مهمة، وبعيدًا عن جميع أوجه النسخ والانتحال العلمي، بخلاف ما تحدده الجامعة من نسب للاقتباس، وبالمثل

اقرأ المزيد
كيفية كتابة فرضيات البحث العلمي

كيفية كتابة فرضيات البحث العلمي

كيفية كتابة فرضيات البحث العلمي إن كتابة فرضيات البحث العلمي يلزمها طريقة منهجية، وفي ذلك كثير من التفاصيل المهمة، حيث تُعد الفرضيات من بين العناصر المحورية عند عمل الأبحاث والرسائل العلمية، ويبدأ الباحث موضوعه البحثي باختيار مشكلة معينة، ومن ثم يصُوغ العنوان المُلائم، وبعد ذلك يكتُب المقدمة، ثم يوضِح مجموعة من البنود الهامة، مثل: أهمية البحث، والأهداف المرتبطة به، وكذا المنهج العلمي المستخدم، والحدود الإلزامية والاختيارية، ثم بعد ذلك يقوم بوضع الفرضيات العلمية، وتلك إجراءات مرتبة ت

اقرأ المزيد
العناصر الأساسية في المنهج العلمي

العناصر الأساسية في المنهج العلمي

هناك مجموعة من العناصر الأساسية في المنهج العلمي، وذلك على الرغم من وجود اختلافات في بعض هذه العناصر؛ حسب طبيعة ما يستخدمه الباحثون والباحثات من مناهج، فعلى سبيل المثال نجد أن المنهج التاريخي والمنهج التجريبي يبدآن بتحديد المشكلة، ثم وضع فرضيات أو تساؤلات بحث، ثم جمع المعلومات والبيانات، وتختلف التفصيلات المتعلقة بكل منهج في خطوة تجميع المعلومات؛ حيث يقوم الباحث في ظل المنهج التاريخي بتتبُّع المشكلة؛ من خلال المصادر والمراجع في المقام الأول، ويتبع ذلك عملية نقد داخلي وخارجي،

اقرأ المزيد